العجوز الهايج فشخ طيزي نيك عشان يسمح لي أخد بوكيمون عنده بالبيت – قصة نيك لواط

Please log in or register to like posts.
News

سكس مترجم – العجوز الهايج فشخ طيزي نيك عشان يسمح لي أخد بوكيمون عنده بالبيت – قصة نيك لواط – مباشر

مرحبا أنا ولد عمري 16 سنة معروف بأسم لوزة بيقولو عني قمر. أبيض زي القشطة, وجسمي نار بتشعل الي حواليا. شفايفي منفوخة شوية زي اللوزة علشان كده سموني لوزة. عيوني خضر وشعري أشقر حبتين. حابب النهاردة اكلمكو ازاي انا انتكت اول مرة. وكان علشان البوكيمون. ايوا علشان لعبة Pokemon go. الكلام دا كان قبل سنة.. كان وقتها كل صحابي بيلعبو لعبة البوكيمون. وكنا نتسابق مين بيجمع أكتر بوكيمونات وخاصة النوع الهجومي. أنا في الأول ما كنتش اعرف قوانين اللعبة عشان كده ما كنتش بحب اللعبة دي وكنت احسب صحابي زي المجانين بيدورو في الشوارع ويركبو الباصات عمال يدورو على البوكيمونات. لحد ما صحبي فهمني ازاي العبها ودخلنا في تحدي مع اتنين صحابنا في نفس الكلاس بتعنا. كنا بنلعب ونتحدى بعض. كنا أنا وصاحبي نتفرج على يوتيوب علشان نجمع أفكار جديدة حول ازاي نجمع بوكيمونات جديدة قوية. يعني نستفيد من تجارب لعيبة تانيين. في يوم اتفقنا أنا وصاحبي على خطة حلوة نقدر فيها نجمع بوكيمونات نادرة مختلفة. كان يوم أجازة وكانت وحدة من الخطوات أنو نفترق باتجاهين بينهم زاوية 200 درجة وأنو نمشي بشكل دائري مع انحراف لليسار ونشكل دائرة. وبالفعل عملنا نقطة مركز وكانت نقطة المركز هي المدرسة بتاعتنا. افترقنا على 200 درجة من نقطة المركز ومشينا حوالي 1500 خطوة وبدأنا الأنحراف لليسار حسب الخطة. كان الجو صيف وفي شوية حرارة. كان معايا مية ولما بدأت أشرب المية بدأت المية تشر على تيابي. أنا كنت لابس بلوزة صفرة عليها بيكاتشو وشورت أبيض لزق على جسمي. لما المية نزلت على صدري بان صدري السمين زي بتوع الست المتجوزة. انا ما كنتش اعرف أنو منظري كان بيهبل. وهنا في البلاد دي ما فيش حد بيتحرش بحد وخاصة بالعيال علشان ما يدخلوش في سين وجيم. أنا كنت مهووس بدور على البوكيمونات علشان نفرح أنا وصاحبي ونكسب قصاد الفريق الند بتاعنا. وكانت المفاجأة القوية الفشخ اللي عمري ما حلمتش بيها قدامي. البوكيمون ديتو!!!!!! ايوه البوكيمون ديتو!!!!!هو بوكيمون طولو حاولي بوصة ووزنو 4 كيلو. البوكيمون دا بيقدر يتحول لأي شيء. القدرة الهجومية بتعتو عالية فشخ. أنت لو مسكت البوكيمون دا معناه أنت ملكت زي ما تقول قنبلة نووية. مشيت ورا البوكيمون ديتو حسب الخارطة, لكن المشكلة كانت أن البوكيمون دا موجود في بيت جميل منفرد. كنت محتار ازاي اخش البيت دا. وأنا مش عاوز أخسر البوكيمون ديتو. البوكيمون ديتو لو معايا في فريقي أنا مستعد مش بس أكسب على الفريق الند, لا دا انا مستعد أكسب على أي فريق يتحداني. في بعض مواقع الانترنت بتقول أنو لو الواحد يمتلك جيش من البوكيمون دا يقدر أنو يغزو العالم كلو. ما كنتش عاوز أخسر البوكيمون ديتو ولا بأي ثمن كنت لازم اشيلو. البيت كان لوه جنينة حلوة, وقفت عند باب الجنينة وكنت بتفرج على موبايلي أزاي ديتو كان جوا البيت بيتحرك, مخي ما استحملش وما اعرفتش اعمل ايه. لفيت حول سور الجنينة بصيت من الشبابيك لقيت في ناس جوا. كان راجل عجوز وولد. الراجل العجوز كان قالع ملط قدام الواد وكان بيشرب حاجة ما اعرفش ايه هيا. الواد كان نحيف شوية واشقر كان قالع ملط كمان. بعد شوية لقيتو بيلعب في زبر الراجل الكبير وكان بيبوس زبرو. أنا ما اعرفش اللي اللي حاصلي, كانت أول مرة بشوف الحاجات دي. ونسيت البوكيمون وسنينو. الواد بدا يمص زبر الراجل العجوز ويمص البيض بتاعو. أنا حسيت جسمي كلو اتكهرب ما اعرفش ليه زبري كمان وقف. الراجل العجوز قرب من الشباك وهو كان باين عليه بيتأوه من المتعة وكان باين عليه كأنو بينيك فم الواد بزبرو. أنا عمري ما كنتش شفت فيلم سكس ولا صورة سكسية قبل كده, بس المنظر قلبلي مخي. حسيت جسمي نار وزبري كان هيتقطع. الراجل العجوز انتبه من الشباك أني كنت بشوفو هو والواد. أنا ارتبكت شوية, قام فتح الشباك واتكلم معايا. – أنت يا واد عاوز ايه؟ في حاجة؟– لا أبداً أنا مش …أنا ما كنتش… ما كنتش اعرف اقول ايه, لكن الواد اللي كان معاه لقيتو لبس حاجاتو بسرعة وفتح الباب وجري وهرب من البيت. والراجل العجوز جن وشخط فيا علشان خرب الجو بتاعو. خرج وهو ملط كده ووقف عند السور وبلش يكلمني:– أنت كنت بتراقب البيت ليه؟ في حاجة؟ ليكون عاوز تسرقو؟ مين بعتك هنا اتكلم؟كنت متردد وخايف شوية لكن بعدين اتحلت عقدة لساني واتكلمت:– أنا كنت بلعب البوكيمون ولقيت عندك في البيت البووكيمون اللي كنت بحلم بيه. أنا ما كنتش عاوز غير أني أخد البوكيمون مش أكتر. ارجوك افهمني وسامحني.– بوكيمون ايه اللي عندي في البيت؟– البوكيمون ديتو. ودا بوكيمون هجومي فشخ. وأنا عايزو موت.– أنت خربت الجو بتاعي النهاردة علشان تقولي بوكيمون؟؟– دا اللي حصل ونا ما بكدبش عليك.– طيب ادخل البيت وخود البوكيمون بتاعك.كنت هطير من الفرح أخيراً البوكيمون ديتو هيكون معايا. دي فرصة العمر. وبالفعل دخلت البيت وكان الراجل العجوز ورايا بلشت أدور على البوكيمون في البيت, وتبين عندي في البرنامج أن البوكيمون كان في غرفة النوم. هو ما كنش حد في البيت. دخلنا على غرفة النوم وكان الراجل العجوز ورايا, كان البوكيمون بيرقص على التخت. وكنت أنا بسدد عليه الكرة بكل حذر علشان ما ضيعش الفرصة وكمان علشان ما يحرقش البوكيمونات اللي شقيت ونا بجمعها. كنت مركز على اللعبة والتسديدة. لكني حسسيت أن الراجل العجوز أصبح ورايا وكانت حاجة قوية بتلمس طيزي من ورا….حاجة بتحاول تدخل بين حاجتين عندي من ورايا. بدأت أتلبك بس ما حبتش أخسر البوكيمون كنت لازم أبقى ثابت ومسدد كويس. قرب الراجل العجوز على وداني وهمس:– ما اتضيعش الفرصة!! خليك هادي خالص!!!كان هو بيحك زبرو بطيزي وأنا بسدد على البوكيمون ومسك خصري وكان بيحك زبرو خالص فيها زي ما كان بينيك, وكان بيبوس رقبتي وووداني. سددت الكرة بتاع البوكيمون علشان أمسك ديتو, وبالفعل مسكتو. كنت هطير ممن الفرح أني مسكت ديتو, وبدأت أصيح:– مسكتو مسكتو مسكتوقام حضني وعمل روحو فرحان وقام مصمصني: وانتبهت أنو بالفعل هو قالع ملط وزبرو نار زي الحديد وبيمصمص فيا. خفت شوية وزقيتو وقلت:– أنت عاوز أيه؟؟؟– أنا عاوزك أنت يا بوكيمون حياتي, يا بوكيمون عمري. عاوز ترقصلي على السرير. وامسكك يا حبيبي.– أنت بتقول ايه؟؟؟– أيه هو أنت عاوز تاخد البوكيمون دا ببلاش؟؟؟ في ناس بتدفع علشان تمسك البوكيمونات وانا دخلتك بيتي وهربت الجو بتاعي, أنا عايز تعويض!!!! ودلوقتي يا أما تمسح البوكيمون ديتو من جهازك.– لا أنا مش عاوز أخسر البوكيمون.– معناها ما لكش غير تعمل اللي أنا عايزو. ولو وافقت أنك تنتاك مني. هيكون مسموح ليك تجي النهار اللي أنت عاوزو وتمسك أي بوكيمون بيكون في المنطقة دي, وأنا هساعدك.بلشت أفكر أنو ما حدش هيعرف, وبصراجة أنا كنت حبيت منظر الواد اللي كان بيمص بزبر الراجل دا, وحبيت أجرب. كنت ببص بزبرو واشتهيتو ,حبيت أجرب, قام الراجل قاللي:– أيه؟؟ أنت بتبص على الزب؟؟ جرب لو مش حلو وطعم اتركو وما تجيش تاني. ما تفكرش كتير. دا انت قمر.هزيت راسي ووافقت. وبالفعل قام مسكني ومصمصني وبلش يشيل كل تيابي عني. يمكن كانت بس ثواني وكنت قالع ملط وهو نازل مصمصة وفرك بجسمي. كان بيقولي انت قشطة أنت قشطة وهو يمصمص فيا. كان شعوري مش طبيعي كنت هايج ونار نزلت أمصمص زبرو مع أنو كانش عندي أي خبرة لكن لقيت روحي بمص زبرو زي الشرموطة. خدني عالسرير واتسطح وقالي يلا فوت الزبر في طيزك واطلع وانزل, وبالفعل عملت زي ما طلب كنت بحس أنو طيزي هيتقطع بس كنت في هستريا جنسية. كان هو بيلعب ببزازي وأنا كنت بنتاك من زبرو.وبعدين قام وسطحني ورفع رجلي ودخل زبرو بطيزي وهو بيشد على طيزي نيك. كنت بصرخ من لهيب زبو. كان كل طيزي بيتفشخ وكنت بصرخ بأعلى صوتي, أعلى ما فيا وهو ما وقفش من النيك. حسيت أنو قوتي انهارت, ما بقاش فيا, قام قرب زبو عند وشي وبلش يضرب شفايفي وهو يخض زبو حد ما انفجر بالمية على وشي وشفايفي. دخل زبو في بوقي وبلش ينيك بوقي. ويعصر كل زبو فيا. كنت زي المتخدر مش حاسس بحاجة. نمنا جنب بعضينا. وهو يبوس فيا ويبوس جسمي. ما حسيتش غير ان الموبايل كان بيدق. كان صاحبي بيسألني أنا فين:قلتلو أن مسكت البوكيمون ديتو, كان فرحان قوي وخبرني أنو مسك بوكيمون ميتانغ. قلتلو:– أنا لازم أروح دلوقتي. – أنت هتيجي تاني؟؟ ولا أيه؟؟– لو عندك بوكيمون هجيلك.– أنا ما عنديش غير البوكيمون اللي النهاردة اكلتو من وراكفهمت أن قصدو كان الزبر اللي ناكني. قلتلو:– بوكيمونك دا مالهوش مثيل.– استناك الاجازة الجاي الاسبوع الجاي قلت ايه؟– أنا تحت أمرك.وبالفعل كنت بروح عندو كل أجازة, كان بينكني وكنت بصيد بوكيمونات حلوة عندو وأحياناً كان بيدورني بالعربية بتاعتو ونمسك بوكيمونات في الغابات ونرجع عالبيت بينكني وارجع عالبيت فرحان ومبسوط. بعد سنة تركت لعبة البوكيمون أنا وصحابي. ولكني أبداً ما فكرتش أترك زب الراجل دا.

Reactions

0
0
0
0
0
0
Already reacted for this post.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *