0
Please log in or register to like posts.

في الاول كنت شاب عادي لكني احببت اللواط بعد ذلك حيث حدثت الامور بالصدفة مع جاري الاكبر مني في السن فانا كنت في الثامنة عشر و هو حوالي ثلاثة و عشرين و السبب اننا كنا نشاهد فيلم سكس و لما اخرج زبه شعرت باضطراب كبير جدا حيث كانت اول مرة ارى فيها زب امامي حقيقي . و فتنني ذلك الزب الاسمر الطويل و الراس الذي كانت فيه فتحة طويلة و لاحظ جاري اني انظر الى زبي فقال لي اخرج زبك و لكن انا خجلت لاني املك زب صغير و ليس في مستوى ذلك الزب ثم اقترب مني و عانقني و قال لي لا تخجل نحن رجال و لا يوجد عيب في رؤية ازبار بعضنا ..
لا ادري كيف اببت اللواط بسرعة و وجدته يمسك بيدي و يقربها من زبه و انا احس اني مسحور و انفذ له كلما كان يطلبه مني حتى وقعت يدي على زبه الذي كان دافئ جدا و ساخن و منتصب الى اقصى درجة ممكنة ثم حرك يدي على زبه قليلا و ثم ترك يدي و هي على زبه  وقال لي اكمل الاستمناء .. و انا استمنيت له قليلا ثم خجلت و قلت له لا لا المس زبك و عاد لمسك يدي و وضعها على زبه مرة اخرى و راح يقبلني بمحنة جنسية كبيرة في فمي لم استطع مقاومتها  و انا احببت اللواط في تلك اللحظة و ادركت انه لن يتركني الا اذا اطلق الحليب من زبه و وجدت نفسي استمني له  والعب بزبه ..
ثم طلب مني ان ارضع لكني لم اجبه الى طلبه رغم اني احببت اللواط و تحمست له ثم لعب هو ايضا بزبي و اشعل نيران الشهوة في داخلي ثم وقف و طلب مني ان اقف و هو يلح على ان اخرج زبي و انا اخرجته  وكان حجمه صغير جدا مقارنة بزبه الضخم . ثم عاد مرة اخرى لتقبيلي وتسخيني من الفم بكل حرارة حتى جعلني استسلم له و ادور و اعطيه طيزي حتى يضع فيه زبه و كانني زوجته و طلب مني ان اميل قليلا ثم بدا يحشو اصابعه باللعاب و يدخلها في فتحتي حتى سخنني و صرت متحمس جدا لتذوق الزب و احببت اللواط اكثر و بدا يدخل لي راس زبه السميك في فتحتي بكل صعوبة ..
و فتحتي لم تقدر على مقاومة ذلك الزب القوي و انتصابه الحديدي و وجدت نفسي استسلم و و ارخى الفتحة حتى انزلق زبه في طيزي بالكامل حيث شعرت بتمزق في طيزي و بالم يشبه صعقة الكهرباء لكنه لم يستمر الا لحظات قليلة . و اصبحت متعتي جميلة و انا اذوق الزب و احببت اللواط اكثر من خلال انفاس جاري و حرارة زبه كيف كان يتحرك و احببت ان اتناك اكثر لما كب حليبه في طيزي و اخرج تلك الشهوة الساخنة بتلك المحنة الجميلة و انا استمنيت و ذفت حليبي ايضا بحرارة .

قصص سكس عربى | حكايات قحبة – حلقة 21 : الحفلة السحاقية من وجهة نظر القحبة بشرى
قصص سكس عربى | عائلتي السخونة – حلقة 21 : سلمى كتستمني على منظري أنا ونهى نااار

Reactions

0
0
0
0
0
0
Already reacted for this post.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *