Please log in or register to like posts.
اخبار

 قصة نيك ساخنة جدا مع رجل زبه عريض و نياك كبير اشبعني بالزب و السكس حتى ذوب كسي تماما بزبه اللذيذ و كان النيك معه ممتع و ساخن في قصة جنسية رائعة جدا و جديدة وبينما تتقاذفني الافكار انزل حبيبي السليب الذي كان يرتديه وظهر زبه … كان زبه عريضا وضخما وطوله لا يقل عن 18 سنتي ومنتفخا بشكل كبير ثم قال هيا حبيبتي ضع الكريم وشد يدي بقوه  اتجهت يدي الي علبة الكريم ووضعت كمية قليله علي يدي الا انه طلب مني ان اضع كمية اكبر وتوجهت يدي الي زبه …
احسست برعشة كبيرة وانا المسه له و كان زبه عريض و غليظ وادعكه بالكريم وكان ما يدور في خاطري كيف سيدخل هذا الزب الضخم في طيزي التي لم افكر يوما ان امارس الجنس من خلالها ….
بدأت علامات الاستمتاع علي حبيبي وانا ادلك زبه بالكريم حتي نهض فجأة وسحبني من يدي وقام بخلع الفستان ثم القميص والسنتيان والسليب في سرعه متناهية وانا لا احرك ساكنة
ثم قبلني قبلة طويلة وادار طيظي ناحية زبه واجلسني علي الارض وانا القي بطني علي السرير ثم جلس على الارض من خلفي وقام بالتوسيع بين قدمي واستقر بينهما عندا صحت قائلة ( لا )
انا خايفه فقال لي حبيبتي متخفيش انتي شفتي البنت اللي في الشريط مش كانت مستمتعه احسست ان كلامه حقيقي فقد كانت مستمتعة وزبه عريض جدا و يدخل ويخرج من طيزها بسهوله ….
تناول حبيبي علبة الكريم ووضع قليلا منه علي فتحة طيزي وبدا يلامس كسي من الخلف .. احسست بالذوبان تماما وما هي الا لحظات حتي احسست برأس زبه يقف تماما اماما فتحة طيزي عندها قام زوجي بالضغط قليلا الي الامام
بدأت اشعر بالأم الامر الذي دعا حبيبي الي وضع يده علي فمي وضغط بقوة فانزلق ذلك الزب الضخم في فتحة طيزي وانا اصدر اااااااااااااااااااااااااه طويلة ومكتومة حتي استقر تماما في طيزي ولم يقم باي حركة …
احسست بأن الألم بدأي يخف قليلا وبدأ شعور بالمتعة ينتابني خاصة بعد ان بدأ حبيبي يدخل اصبعه في كسي وهو يدخل زبه عريض و منتصب جدا و يخرجه من طيزي وهو يقول اه يا احلي طيز في الدنيا بحبك ..
ظل حبيبي ينيكني من طيزي لمدة لا تقل عن عشر دقائق بينما اصابعه تلعب في كسي حتي حانت لحظة القذف حيث قذف حبيبي السائل في طيزي في نفس الوقت الذي قامت اصابعه بفتح كسي لقد كانت لحظات ممتعة لكنها كانت مؤلمة أكثر ..

Reactions

0
0
0
0
0
0
Already reacted for this post.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *