0
Please log in or register to like posts.

ساحكي لكم عن احلى سكس محارم ساخن جدا بين سعيد وابنته ميادة قصة حقيقية حيث ان ميادة فتاة في الواحدة والعشرين من العمر ذات جمال طبيعي وانوثة طاغية فهي تملك مؤخرة دائريةو صدر طبيعي ومتناسق وكانت تعيش مع امها عبلة وابيها   سعيد ولديها  ثلاث اخوة كلهم اصغر منها.في احد الايام دخل سعيد الى البيت وكان في حالة سكر شديد فبدا يصرخ على الام ويضربها حتى غضبت واخذت السيارة ذهبت الى بيتها العائلي رفقة ابنائها الا ميادة رفضت الذهاب واصرت ان تبقى مع ابيها لكي تخفف من حدة الغضب.وعندما حل وقت العشاء اخذت ميادة الاكل الى غرفة ابيها ودخلت عليه دون ان تدق باب الغرفة .وجدت ميادة ابيها مستلق على ظهره وغارق في نوم عميق فحاولت ايقاظه ولكن اثار السكر كانت عليه شديدة عند ذلك تركت له الطعام وانصرفت الى غرفتها.في منتصف الليل قام سعيد من فراشه وذهب الى الحمام فاحست به ميادة وتبعته وكان باب الحمام مفتوحا على مصراعيه .عندما اطلت ميادة ذهلت للمنظر وكاد يغمى عليها.كان سعيد يتبول ورات ميادة زب ابيها لاول مرة في حياتها .كان زبه جد ضخم رغم انه لم يكن منتصبا وفجاة تفطن ان ميادة وراء الباب فناداها تعالي يا ابنتي فخجلت منه وقالت له ماذا تفعل يا ابي .قال لها ناوليني كاسا من عصير الليمون لكي اصحى وكان في نفسه يخطط ليمارس سكس محارم ممتع مع ابنته ميادة. فذهبت ميادة الى المطبخ واحضرت له العصير.عندما رجعت وجدت ان اباها بقي على حالته وزبه مازال خارجا ومتدليا بين رجليه فقالت له يا ابي استر نفسه فنظر الى زبه وضحك كثيرا ثم قال لها هل تخجلين ان ترين زب اباك .
طاطات ميادة راسها وانصرفت الى غرفتها وبعد مدة قصيرة لحق بها سعيد وزبه مازال خارجا ولكن هذه المرة كان زبه منتصبا  ودخل غرفتها وقال لها يا حبيبتي انا اريدك ان تتذوقيه فانا ارغب في سكس محارم و  النيك معك  فبدات ميادة بالتهرب ثم احتضنها سعيد بقوة وبدا يقبلها وهي تترجاه ان يتركها ولكن هيهات ان يتركها فالرجل في قمة هيجانه الجنسي وفي حالة سكر شديد .و بعد ذلك استلقى سعيد على ظهره ومسكها من شعرها وقرب وجهها من من زبه وطلب منها ان تمصه فما كان من المسكينة الى ان تفعل ذلك.  كانت ميادة خائفة ولكن بمجرد ان ذاقت حلاوة الزب حتى بدات تمص بقوة وتلحس راس الزب بلذة كبيرة.ثم نزعت كل ملابسها ونزعت له ملابسه ثم قالت له الان سوف اجعلك تنسى امي نهائيا .كان سعيد رجلا قويا رغم انه في  الخامسة والخمسين من عمره الا انه يتمتع بكل قواه الجنسية ويملك زبا طوله ثمانية عشر سنتيمترا وعرضه خمسة سنتمترات وكان راس زبه منتفخا ويشبه حبة الطماطم.بعد ان وصلت الاثارة الى قمتها جلست ميادة فوق الزب واصرت ان تكون سكس محارم مع ابيها  من الطيز لانها مازالت عذراء فما كان من الاب الا ان يوافق لان الاهم عنده ان يدخل زبه في اي مكان .استمر نيك سكس محارم بين سعيد وابنته ميادة لمدة عشر دقائق و هي تصرخ من الالم والمتعة في نفس الوقت وسعيد في قمة هيجانه وانتصابه الى ان احس انه يريد ان يقذف فامرها ان تنهض على زبه .و ما ان نهضت ميادة من زب ابيها حتى بدا يقذف المني فوق بطنه وقد وصلت بعض القطرات حتى صدره .تبسم سعيد وقال لميادة هل اعجبك الزب .فتبسمت ميادة بخبث ورد عليه هل اعجبك الطيز.بعد ذلك انصرف الاب وهو عار تماما من الملابس الى غرفته وتركها لكي تنام. وكانت تلك الليلة فاتحة لعدة ليالي من احلى سكس محارم خاص بين  سعيد وابنته ميادة.

قصص سكس عربى | سكس مجاني مع الطبيبة في عيادتها و نكتها نيك قوي
قصص سكس عربى | الجنس بكل امتاع بين هيثم و وردة و احلى اللحظات

Reactions

0
0
0
0
0
0
Already reacted for this post.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *